الرئيسية / اللغة العربية / إن المنية والفراق لواحد …أو توءامان تراضعا بلبان

إن المنية والفراق لواحد …أو توءامان تراضعا بلبان

 

لأبي العيناء محمد بن القاسم بن خلاد :

شَيئانِ لَو بَكَتِ الدِماءَ عَلَيهِما عَينـــــايَ حَتّى تَأذَنا بِذِهابِ
لَم تَبلُغِ المِعشارَ مِن حَقَّيهِما فَقدُ الشَبابِ وَفُرقَةُ الأَحبابِ

 

 

وقال شمس الدين الكوفي الواعظ :
ياليت شعري كيف حال أحبتي وبأي أرض خيموا وأقاموا
مالي أنيس غير بيت قاله صب رمته من الفراق سهـــــام
” والله ما اخترت الفراق وإنما حكمت علي بذلك الأيام ”

 

 

قال سليمان بن يزيد العدوي :
ذهــب الأحبــة بعــد طــول تــزاور ونأى المزار فأسلموك وأقشعوا
تركــوك أوحــش ما تكــون بقفــرة لم يؤنسوك وكربــة لم يدفعـــوا

 

 

قال النمري:
إن المنية والفراق لواحد …أو توءامان تراضعا بلبان

عن علي الفيفي

مدوحم الفيفي كاتب ومدون وناقد صدر له كتاب بعنوان عندما تغرق المطر الكتاب لايوزع مجانا ولا يباع

شاهد أيضاً

اليوم الوطني 7 – 11 – 1433 هـ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *