الرئيسية / اللغة العربية / السلكة ترثي ابنها السّليك

السلكة ترثي ابنها السّليك

 

كان السّليك بن السلكة فاتكاً، من شياطين الجاهلية. وهو من الشعراء الصعاليك، قتل فرثته أمه بأبيات من الشعر:

طافَ   يَبغي نجوةً

                                      من هلاكٍ فَهَلَك

لَيت   شِعري ضلّةً

أيّ شيءٍ قَتَلك

أَمريض   لم تُعَد

أم عدوٌّ خَتَلَك

أَم   تولّى بكَ ما

غال في الدهرِ السُّلَك

وَالمَنايا   رصدٌ

لِلفَتى حَيثُ سَلَك

أيّ شيءٍ   حسن

لِلفَتى لَم يكُ لَك

كلّ شيءٍ   قاتلٌ

حينَ تلقى أَجَلَك

طالَ ما   قَد نلت في

غيرِ كدٍّ أَمَلك

إِنّ   أَمراً فادحاً

عَن جَوابي شَغَلك

سَأُعزّي   النفسَ إِذ

لَم تُجِب مَن سَأَلَك

لَيتَ   قَلبي ساعةً

صبرهُ عَنك مَلَك

لَيتَ   نَفسي قُدّمَت

لِلمَنايا بَدَلَك

عن علي الفيفي

مدوحم الفيفي كاتب ومدون وناقد صدر له كتاب بعنوان عندما تغرق المطر الكتاب لايوزع مجانا ولا يباع

شاهد أيضاً

وحقِّ الهوى العذريِّ لم أرْوِ يا أروَى

وحقِّ الهوى العذريِّ لم أرْوِ يا أروَى
        غَرامي إلى خِلٍّ خَصَصْتُكِ بِالشكوى
وهبتكِ نفساً حُمِّلَتْ عن رِضى هوىً
        هو الطَّودُ يعلو مثلما قد عَلَتْ رضوى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *