كان السّليك بن السلكة فاتكاً، من شياطين الجاهلية. وهو من الشعراء الصعاليك، قتل فرثته أمه بأبيات من الشعر:

طافَ   يَبغي نجوةً                                      من هلاكٍ فَهَلَك
لَيت   شِعري ضلّةًأيّ شيءٍ قَتَلك
أَمريض   لم تُعَدأم عدوٌّ خَتَلَك
أَم   تولّى بكَ ماغال في الدهرِ السُّلَك
وَالمَنايا   رصدٌلِلفَتى حَيثُ سَلَك
أيّ شيءٍ   حسنلِلفَتى لَم يكُ لَك
كلّ شيءٍ   قاتلٌحينَ تلقى أَجَلَك
طالَ ما   قَد نلت فيغيرِ كدٍّ أَمَلك
إِنّ   أَمراً فادحاًعَن جَوابي شَغَلك
سَأُعزّي   النفسَ إِذلَم تُجِب مَن سَأَلَك
لَيتَ   قَلبي ساعةًصبرهُ عَنك مَلَك
لَيتَ   نَفسي قُدّمَتلِلمَنايا بَدَلَك

By مدوحم الفيفي

كاتب يبرز بأسلوبه المميز يجمع بين الإبداع الأدبي ومجال الكتابة والنقد، يتميز بقدرته على استعراض القضايا الاجتماعية والسياسية بطريقة ساخرة . لمدوحم الفيفي مؤلفات في مجال الشعر والقصص القصيرة التي تلمس خيوط الوجدان الإنساني وتلك التي تعكس الواقع بكل تعقيداته. تتسم كتاباته بالعمق والتنوع، ما يضفي على أعماله طابعاً خاصاً وجاذبية ملحوظة. ينقل الأفكار والمشاعر بأسلوبه الفريد والمبتكر الى القراء والمهتمين بالشؤون الاجتماعية والثقافية روائي وناقد وفيلسوف في آن واحد، يسلط الضوء على جوانب مختلفة من الحياة بأسلوبه الخاص بصدق مخيف .

اترك تعليقاً