06/12/2022
فيفاء شارع عتمة العام تقاطع سعداان
شـــاهد من هناك

اميتوا الباطل بالسكوت عنه

سئل الشيخ الشعراوي رحمه الله عن رأيه في كتاب احد المستهزئين بالاسلام الذي كثر عنه الحديث في التسعينات.

فرد قائلا : لم أقرأه ولن أقرأه.
فقالوا : كيف وقد كثر الكلام عنه؟!
فقرأ عليهم الشعراوي رحمه الله قول الله تعالى في سورة النساء:
{وَقَدْ نَزَّلَ عَلَيْكُمْ فِي الْكِتَابِ أَنْ إِذَا سَمِعْتُمْ آيَاتِ اللَّهِ يُكْفَرُ بِهَا وَيُسْتَهْزَأُ بِهَا فَلَا تَقْعُدُوا مَعَهُمْ حَتَّىٰ يَخُوضُوا فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ ۚ إِنَّكُمْ إِذًا مِّثْلُهُمْ ۗ إِنَّ اللَّهَ جَامِعُ الْمُنَافِقِينَ وَالْكَافِرِينَ فِي جَهَنَّمَ جَمِيعًا} [النساء : 140].

🔗 كفار قريش كانوا يقولون قصائد تذم الرسول صلى الله عليه وسلم والصحابة الكرام ، ولم تصل لنا هذه القصائد لان المسلمين لم يتناقلوها ولم يعيروها أي اهتمام فاندثرت.
ونحن علينا ان نهمل كل ما يسيء للرسول والاسلام حتى لا نساعد في انتشاره.
🔗اعملوا بوصية عمر رضي الله عنه :” اميتوا الباطل بالسكوت عنه ، ولا تثرثروا فيه فينتبه الشامتون”.
والصلاة والسلام على رسول الله..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

سؤال التحقق + 8 = 16