26/06/2022
فيفاء شارع عتمة العام تقاطع سعداان
من هناك

منذ متى جفت مآقينا –

 

 

 

 

منذ متى جفت مآقينا حتى تعود للسكب مرة أخرى ؟؟؟
منذ متى نظفت ايدي اعدائنا من عطر دماء الشهداء ؟؟؟

 

 

أتعبنا البكاء على بيت المقدس , وأثقلنا النداء لعمر , وعمرو وخالد وصلاح ….
أين ذهبت الخيول التي أسرجت على مشارف فلسطين  ؟

أين السيوف التي لمعت في حطين ؟؟؟

 

أين……………..أين…….أين !!

 

من أذن للرجال أن يترجلوا عن خيولهم ؟؟
بل من أذن لهم أن يغمدوا سيوفهم………   وقدسنا تسافر بن أيديهم  …..
يا  طول الليل على القدس …..   ويا ثقل الحمل علينا .

 

أ. احمد محمد حسن علي جبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

سؤال التحقق 5 + = 9