” وأنا أرجوهم أن يرحلوا”.

digo

أنا لا أقف مع أحد بل أحب كرة القدم، لا أحب المفسدين والفاسدين
ولن أقف إلى جانبهم. لقد دعيت مراراً لأن أكون جزءاً من أسرة الفيفا

وكنت أقول لهم عن أي أسرة تتكلمون، فليس فيهم من لعب كرة قدم،
ولذلك عندما يكونون في السلطة يتخذون الكثير من القرارات الخاطئة والغبية،

فلم يطلبوا رأينا ونصائحنا لتطوير كرة القدم،
لكننا سنواصل الكفاح لإخراج هؤلاء الأشخاص من الفيفا،

وأنا أرجوهم أن يرحلوا”.

دييغو أرماندو مارادونا

By مدوحم الفيفي

كاتب يبرز بأسلوبه المميز وقلمه الرصين الذي يجمع بين الإبداع الأدبي ومجال الكتابة والنقد، يتميز بقدرته على استعراض القضايا الاجتماعية والسياسية بطريقة ساخرة تحاكي الواقع . لمدوحم الفيفي مؤلفات في مجال الشعر والقصص القصيرة التي تلمس خيوط الوجدان الإنساني وتلك التي تعكس الواقع بكل تعقيداته. تتسم كتاباته بالعمق والتنوع، حيث يمتزج فيها بين الخيال والواقع، ما يضفي على أعماله طابعاً خاصاً وجاذبية ملحوظة. ينقل الأفكار والمشاعر بأسلوبه الفريد والمبتكر الى القراء والمهتمين بالشؤون الاجتماعية والثقافية روائي وناقد وفيلسوف في آن واحد، يسلط الضوء على جوانب مختلفة من الحياة بأسلوبه الخاص وبصدق مخيف .

One thought on “” وأنا أرجوهم أن يرحلوا”.”

اترك تعليقاً